مزايا تناول التمر “الوجبة الأساسية التي تؤثث موائد الافطار خلال شهر رمضان”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 أبريل 2021 - 11:25 مساءً
مزايا تناول التمر “الوجبة الأساسية التي تؤثث موائد الافطار خلال شهر رمضان”

*العاصمة24 – 

    يرتبط التمر في أذهان المسلمين برمضان، وبالسبع تمرات صباحاً التي تقي من السموم، وبالولادة الميسرة إذ أرسله الله إلى السيدة مريم أثناء الوضع.. فهل بقيت تلك المعلومات في الموروث الديني فقط أم كان للعلم الحديث رأي آخر؟
لقد أفاضت الدراسات في اكتشاف فوائد التمر الكثيرة حتى أثبتت ما نعلمه عنه، واكتشفت العديد من الفوائد الرائعة الأخرى.

ما هو التمر؟

التمور هي ثمار أشجار النخيل، وهي واحدة من أحلى الفواكه، وتأتي في العديد من الأصناف والمراحل المتتابعة – والتمر هو المرحلة الأخيرة – وتمرّ الثمرة بخمس مراحل:

  • مرحلتان قبل النضج وهما (الحبابوك ثم الكمرى).
  • ثم ثلاث مراحل للنضج وهي الصالحة للأكل:
  1. مرحلة الخلال (البسر) وهو البلح الملون (الأصفر، الأحمر، الأرجواني والكهرماني)
  2. مرحلة الرطب حيث تلين الثمرة، وتكتسب لونا داكنا، وتتميز الثمار بالنكهة الجيدة والحلاوة العالية.
  3. مرحلة التمر، وهي المرحلة الأخيرة حيث يقل وزن الثمرة وتنكمش، نتيجة لفقد الماء وتصبح الثمار صالحة للتخزين والتعبئة.

* فوائد تناول التمر على الدوام 

ليس من قبيل الصدفة اعتماد التمر واللبن وجبة غذائية متكاملة في بداية الإفطار خلال شهر رمضان المعظم  

التمر غني بالعديد من المغذيات التى تتميز عن الكثير من الفاكهة، ليس فقط في الأنواع ولكن في النسب بينها؛ فإذا تناولت 100 غرام من التمر (من7-10 حبات حسب الحجم) ستحصل على فوائد عديدة قلما تجتمع فى مغذِ واحد:
20% من احتياجاتنا اليومية من البوتاسيوم.
18% من احتياجاتنا اليومية من النحاس.
15% من احتياجاتنا اليومية من المنغنيز.
14% من احتياجاتنا اليومية من المغنيزبوم.
12% من احتياجاتنا اليومية من فيتامين B6.
5 % من احتياجاتنا اليومية من الحديد.
2.5 غرام من البروتين والقليل جدا من الدهون.
التمور من أفضل المصادر الطبيعية للبوتاسيوم والمغنيسيوم والنحاس والمنغنيز وفيتامين B6،
كما تحتوي على كميات لا بأس بها من فيتامينات B المركب مثل – الثيامين والريبوفلافين والنياسين وحمض البانتوثنيك، وكذلك حمض الفوليك وفيتامين A، وفيتامين K، بالإضافة إلى معادن الزنك والكالسيوم والسيلينيوم.
التمر عالي المحتوى من السكريات، ولكن يترافق ذلك مع نسبة عالية من الألياف حيث 100 غرام توفر حوالى ثلث إلى نصف احتياجاتنا اليومية من الألياف، وتحصل على كل هذه الفوائد إذا بدأت يومك بكوب من التمر.

وأثبتت دراسات علمية قدرة التمور على علاج العديد من الأمراض منها  :

* تحسين صحة العظام

وفقا للدكتورة جولي غاردن من جامعة ولاية نورث داكوتا، فإن التمر يحتوي على البورون، الذي يعزز صحة العظام.
وأظهرت دراسات سابقة أن البورون يساعد على امتصاص المعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم التي تقوي العظام وتحارب أمراضا مثل هشاشة العظام.

*تحسين صحة الجهاز الهضمي

يعد التمر من المواد الغذائية الغنية بالألياف، ويتطلب نظامنا الهضمي الألياف من أجل العمل بشكل صحيح.

وتمنع الألياف الإمساك وتنشط حركات الأمعاء، وأثبتت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية أن الأشخاص الذين يتناولون التمر بانتظام يكون لديهم نظام هضمي يعمل بشكل أفضل من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.
* تساعدك على محاربة الإجهاد والاكتئاب
يحتوي التمر على فيتامين “بي 6” الذي ثبت أنه يساعد الجسم على إنتاج السيروتونين (هرمون السعادة) والنورادرينالين (ينتج عادة تأثيرات مشابهة للأدرنالين)، ما يحسن صحة الدماغ.
ويرتبط انخفاض مستويات فيتامين “بي 6” بالاكتئاب، وكلما زاد تناولنا للفيتامين، كان شعورنا أفضل ليس جسديا فحسب، بل وذهنيا أيضا.
* يمنح زيادة كبيرة في الطاقة
التمور غنية بالألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات ومضادات الأكسدة مما يجعلها وجبة خفيفة مثالية، وهي توفر دفعة دائمة من الطاقة بفضل السكريات مثل الفركتوز والجلوكوز.
* تساعد في تجنب أمراض القلب
خلصت دراسات سابقة إلى أن التمور تقلل من مستويات الدهون الثلاثية وتقلل من الإجهاد التأكسدي، وكلاهما من عوامل الخطر لأمراض القلب وتصلب الشرايين.
وعلاوة على ذلك، فهي مصدر غني للبوتاسيوم، والذي، حسب الدراسات، يخفض ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، فضلا عن الأمراض الأخرى المرتبطة بالقلب.
التمر يحمي نظامنا الهضمي وأمعاءه من البكتيريا الضارة وبالتالي يقلل من خطر انتشارها في القولون.
ووجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون التمور يزيدون بانتظام من نمو النوع الجيد من البكتيريا التي تحمينا من نمو الخلايا السرطانية في القولون.
* تخفف من أعراض الحساسية الموسمية
يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب الأنف التحسسي الموسمي أكثر من 30 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها، ولكن لحسن الحظ، للتمور تأثير إيجابي على هذه الحالات، حيث أظهرت دراسة أن التمر فعال في تقليل العديد من علامات الالتهاب لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.
* تساعد على فقدان الوزن
يمكن أن تساعد التمور في تخفيف الوزن حيث إن الألياف تجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة وتمنع طفرات الجلوكوز في الدم.
علاوة على ذلك، تحتوي التمور على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين والفينوليك والكاروتينات، ما يساعد على تخليص الجسم من السموم وتسهل الهضم، وتزيد الأيض، وبالتالي فقدان الوزن.

شـاركها الأن
رابط مختصر