انطلاق أشغال اللقاء التواصلي للمكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة بحضور أزيد من 300 رئيس جماعة منتمي للحزب

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 مارس 2022 - 10:07 مساءً
انطلاق أشغال اللقاء التواصلي للمكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة بحضور أزيد من 300 رئيس جماعة منتمي للحزب

*العاصمة24 – يوسف شنغاوي – 

إنطلقت بمراكش بعد زوال اليوم الجمعة اشغال الجلسة الافتتاحية للقاء التواصلي الذي يعقده المكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة، بحضور أزيد من 300 رئيس جماعة منتمين للحزب، ويحتضنها المركب الاداري والثقافي محمد السادس التابع لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بمراكش. وفي كلمة له بالمناسبة ،كشف عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الحزب يرأس حاليا حوالي 333 جماعة ترابية من أصل 358 جماعة كان يرأسها سنة 2015، معتبرا وهو يخاطب رؤساء جماعته في لقاء بمراكش، الجمعة، أن هذه النتيجة بفضل “نضالاتكم الميدانية، ونتيجة حريتكم التامة في عمليتي المفاوضات والتحالفات المحلية”.

وأكد وهبي أن قيادة الحزب لم تتدخل مطلقا في طبيعة، و”شكل التحالفات المحلية ، وأشار وهبي إلى أن انتخابات شتنبر، منحت الحزب 6361 مقعدا ضمن الجماعات الترابية من أصل 6662 خلال استحقاقات 2015، وحافظ حزب “البام” على موقعه كقوة سياسية ثانية بمجلس النواب بـ87 مقعدا برلمانيا من أصل 102، والتي فقد الحزب بعضها بسبب القاسم الانتخابي الجديد.
وأوضح الامين العام أن حزب الأصالة والمعاصرة نال رئاسة 4 مجالس جهوية، وسجل ارتفاعا في رئاسة مجالس العمالات والأقاليم، حيث انتقل من 22 رئاسة في السابق إلى 25 رئاسة حاليا، ناهيك عن مشاركة الحزب لأول مرة في الحكومة بسبع حقائب وزارية هامة ومتنوعة.

وأكد وهبي وعي قيادات الحزب بالتحديات الكبيرة التي تواجه رؤساء الجماعات بحكم قربهم من المواطنين، وكونهم في طليعة الصفوف الأمامية لقضايا التنمية والماء والهشاشة، ووصفهم بمرآة الحزب ووجهه المجتمعي، وهو ما دفع البام مباشرة بعد الانتخابات الأخيرة في الشروع في بناء قطب وإطار قوي للمنتخبين.
و أضاف وهبي ، قائلا “لنا اليوم تصور جاهز لهذه المؤسسة بعد استقراء موضوعي لأعطاب التجربة الماضية، ونراهن اليوم على خلق مؤسسة حزبية خاصة بقضايا المنتخبين، ذات بنية إدارية قوية، وإشراف سياسي متين، ستعنى بقضايا السيدات والسادة المنتخبين ورؤساء الجماعات تحديدا”. وختم الأمين العام قائلا “حان وقت إنصافكم داخل التنظيم الحزبي الجديد، ولن أفشي سرا إذا قلت لكم أن قيادة الأصالة والمعاصرة تؤمن بأن حزبنا لا مستقبل له بدون مكانة قوية لكم، فأنتم خير وسيط بين حزبكم وسائر المواطنين، لكسب التحديات والرهانات، وتحقيق التنمية والانخراط بقوة ومسؤولية في المشروع المجتمعي الحداثي والإصلاحي الذي يقوده بعزم وإصرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره“.

شـاركها الأن
رابط مختصر