بريطانيا تشيع اليوم جنازة الأمير فيليب وسط إجراءات احتزارية بسبب كورونا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 أبريل 2021 - 1:28 مساءً
بريطانيا تشيع اليوم جنازة الأمير فيليب وسط إجراءات احتزارية بسبب كورونا

*العاصمة24 – وكالات – 

 يشيع اليوم السبت جثمان الأمير فيليب، دوق إدنبرة وزوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، في جنازة ستقتصر على الأسرة الملكية، وذلك وسط إجراءات احترازية بسبب فيروس كورونا.
وقال قصر باكنغهام إن التشييع سيكون ظهر اليوم، وسيدفن جثمان الأمير في قلعة وندسور بالعاصمة لندن بعد إقامة قداس في كنيسة “القديس جورج”.


ووفقا للبرنامج المعلن، ستكون هناك مسيرة جنائزية في أثناء نقل جثمان الأمير الذي توفي قبل أسبوع داخل القلعة نفسها عن 99 عاما، وسيتم الوقوف دقيقة صمت على مستوى المملكة المتحدة، وستنقل الجنازة مباشرة عبر محطات التلفاز البريطانية.
ومن المقرر أن يحضر الجنازة 30 ضيفا فقط، معظمهم أفراد من الأسرة الملكية، وذلك تطبيقا للإجراءات الصحية السارية حاليا في بريطانيا توقّيا من فيروس كورونا، وسيتعين على المشاركين ارتداء الكمامات.
وكان يفترض أن يحضر 800 مدعو جنازة الأمير فيليب داخل قلعة وندسور، لكن الإجراءات الصحية المطبقة فرضت حضور عدد محدود من المشيعين.
ووفقا لوكالة “أسوشيتد برس” (Associated Press)، من المقرر أن يشارك في الجنازة 700 عسكري من مختلف فروع الجيش البريطاني.

ولمنع احتشاد الناس، تقرر أن تتم كل مراسم الجنازة داخل قلعة وندسور التي تبعد 30 كيلومترا غرب لندن، ويعود تاريخها إلى 950 عاما.

شـاركها الأن
رابط مختصر