منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة تواصل قافلتها الجهوية للإنصات والتواصل.

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 فبراير 2020 - 10:34 مساءً
منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة تواصل قافلتها الجهوية للإنصات والتواصل.

*العاصمة24 – متابعة –

 إستأنفت منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة،قافلتها الجهوية الخاصة بالانصات والتواصل،وذلك في اطار الحملة الجهوية التي أطلقتها بحر الشهر الماضي 20خيمة 20جماعة، بغية التعرف على مشاكل المواطنات والمرأة التجمعية على الصعيد الجهوي.

وقد حطت رحالها يوم الأحد16فبراير2020، بجماعة أيت اعتاب على الساعة الثالثة زوالا، تحت شعار: الإنصات هو الحل ،للتواصل مع حوالي350 إمرأة بالمنطقة المذكورة،تماشيا مع الدينامية التي أطلقها السيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خصوصا مبادرة 100يوم -100مدينة.

وافتتحت الدكتورة حنان غزيل رئيسة منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة،هذا اللقاء تنفيذا للبرنامج الذي صادق عليه المكتب الجهوي للمرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة،وذلك في إطار الانصات للمرأة التجمعية لمعرفة ظروفها الاجتماعية والاوضاع الاقتصادية التي تخصها كخلية أساسية لعماد المجتمع.

وأضافت القيادية التجمعية على أن مسار الثقة الذي يعتبر خارطة الطريق لكل التجمعيين بوأ المرأة مكانة هامة للدفاع عنها والاهتمام بشؤونها العامة بالاضافة الى ضرورة إشراكها في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب.

من جهة أخرى أجمعت عضوات المكتب الجهوي للمرأة التجمعية على ضرورة تنزيل التغطية الصحية والاستفادة من المبادرات التضامنية بما في ذلك احداث جمعيات وتعاونيات للرقي بالتنمية المحلية والتقليل من الفقر والهشاشة،ويأتي ذلك في إطار التواصل والتأطير الذي يقوم به المكتب الجهوي.

وخلص المتدخلات الى إعداد وثيقة غنية بعدة تحديات تواجه المرأة بنواحي أيت اعتاب للترافع عنها ولمس متغيرات أساسية في القريب العاجل،وختاما تم رفع برقية ولاء للسدة العالية.

شـاركها الأن
رابط مختصر