لقاء بين الوزير مهدي بنسعيد وأعضاء جهة الرباط لمناقشة ملفات تهم برامج التنمية المندمجة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 سبتمبر 2022 - 9:19 مساءً
لقاء بين الوزير مهدي بنسعيد وأعضاء جهة الرباط لمناقشة ملفات تهم برامج التنمية المندمجة

* العاصمة24 – الرباط – 

استقبل  وزير الثقافة والاتصال والشباب رئيس مجلس الجهة مرفوقا بأعضاء المكتب في بداية اللقاء رحب الوزير  بالأعضاء وقدم عرضا حول البرامج الوطنية التي ستنفدها الوزارة حسب الجهات والتي تمتد على ثلاث سنوات تروم الاهتمام بالترات والثقافة وتفعيل دور الشباب.
كما تطرق  الوزير إلى إعادة النظر في مجال التخييم من حيث البرامج ومبالغ المنح المخصصة لعمليات التخييم إضافة إلى العمل على استغلال الفضاءات التخييم طيلة السنة من طرف فئات عمرية أخرى كالمتقاعدين.
وأكد استعداد الوزارة لفتح هاته الفضاءات للمتقاعدين خارج أوقات الصيف.
بعد كلمة  الوزير تناول الكلمة  رئيس مجلس الجهة مؤكدا على أن لقاء مكتب مجلس الجهة اليوم يأتي بعد أقل من أسبوع من اجتماع مع وزير التجهيز والماء، وسيلي هذا اللقاء لقاءات أخرى مع وزيرة إعداد التراب الوطني والإسكان وسياسة المدينة ووزير الفلاحة والسيد وزير الادماج الاقتصادي.


وأكد رئيس مجلس الجهة على أن هاته اللقاءات تهدف إلى فتح نقاش مع السادة الوزراء قصد انخراطهم في دعم مشاريع برامج التنمية المندمجة لأقاليم الخميسات وسيدي سليمان وسيدي قاسم وعمالة سلا تنفيدا للاولويات التي سطرها مجلس الجهة والهادفة إلى تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية التي تعرفها هاته الاقاليم حيث في هذا الإطار خصص مجلس الجهة 2،4 مليار درهم موزعة على برامج هاته الأقاليم وهو مايعادل 10 بالمائة من التكلفة الإجمالية لهاته البرامج.
بناء على هاته المعطيات طلب رئيس مجلس الجهة من الوزير الانخراط مع المجلس في تمويل إنجاز هاته البرامج.
وفي تعقيب الوزير أكد على انخراط وزارته في دعم برامج مجلس الجهة وفق أولوياتها بشكل تكاملي في إطار اتفاقيات للشراكة، كما ذكر السيد الوزير بحزمة من البرامج الأخرى التي تنفذها الوزارة أو ستنفدها على مستوى الجهة منها دعم تنقل الشباب في الترام على غرار الطلبة مطالبا من مجلس الجهة فعل نفس الشيء على النقل في الحافلات، إضافة إلى النقل يتم دعم الشباب على مستوى دور الشباب وحاضنات المقاولات في إطار مبادرات جديدة.
بعد تدخل  الوزير ورئيس مجلس الجهة تناول الكلمة السادة نواب الرئيس تباعا منوهين بهذا اللقاء ومثيرين النقاط التالية:
تنويه بالشراكة النموذجية بين الوزارة ومجلس الجهة وخاصة معرض الكتاب الذي لقي نجاحا كبيرا أكده الجميع.
طلب السادة أعضاء المكتب من الوزير رد الاعتبار للمآثر التاريخية وخاصة بالمدن العتيقة التي تعرف تحولا يطمس في كثير من الاحيان الخصائص المعمارية التي تميزها.التي تسخر بها الجهة وكذلك التراث اللامادي.

شـاركها الأن
رابط مختصر