مصطفى الكثيري: ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب محطة تاريخية وازنة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 أغسطس 2021 - 11:53 صباحًا
مصطفى الكثيري: ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب محطة تاريخية وازنة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية

*العاصمة24 – الرباط – 

أكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، اليوم السبت، أن الذكرى الثانية والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، تشكل محطة تاريخية وازنة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة.
وأبرز الكثيري، في كلمة ألقاها عبر تقنية التناظر المرئي خلال لقاء نظمته بالداخلة النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بهذه المناسبة، أن 14 غشت 1979 هي ذكرى مجيدة طافحة بأسمى القيم الوطنية الخالصة، وما تجسده من معان ودلالات رمزية عميقة تنبض بما يخالج النفوس من مشاعر التمسك بالمقومات الأصيلة والثوابت الخالدة والذود عن حمى الوطن ووحدته الترابية.
وأشار إلى أن أبناء هذه الربوع الأبية كانوا على موعد مع التاريخ حينما شد الشرفاء والأعيان والعلماء والوجهاء والمجاهدون والمقاومون وممثلو كافة القبائل الصحراوية الرحال إلى الرباط عاصمة المملكة، مؤكدين ولائهم وإخلاصهم لعاهل البلاد الحسن الثاني طيب الله مثواه، معلنين تشبثهم بهويتهم الوطنية ووفاءهم الدائم لروابط البيعة التي تجمعهم منذ الأزل أبا عن جد بالعرش العلوي المجيد.

شـاركها الأن
رابط مختصر