مواطن من مدينة سلا يتابع زوجته أمام القضاء بسبب خروجها من بيت الزوجية “دون سبب”والتحاقها بشبكة لممارسة الدعارة باكادير

العاصمة 24  * متابعة  *

    اتهم “م. أ. س”، القاطن بمدينة سلا، زوجته بالخروج من بيت الزوجية “دون سبب”، والتوجه إلى أكادير لممارسة الدعارة ضمن شبكة تتكون من ثلاث نسوة، مضيفا أنها “تخلت عن ابنها الذي لازال في أمس الحاجة إلى الأمومة والرضاعة“.

الشكاية التي وضعها الزوج لدى رئيس المحكمة الابتدائية بقسم قضاء الأسرة بسلا،  تورد أنه تزوج قبل عامين بالمتهمة، التي غادرت المنزل من أجل “السفر إلى مدينة أكادير لممارسة الدعارة، ومن ثم السفر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بتحريض من سيدتين وأمهما ر.” المعروفة في الحي بإرسال الفتيات إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لممارسة الدعارة”، حسب نص الشكاية.

وتورد الشكاية: “لم أعد أطيق العيش، لقد خدعت وانهرت معنويا وتأثرت. وحتى أقوال الناس لم تدعني، إذ أصبح موضوع هجر زوجتي على لسان كل الجيران؛ كما لم أسلم من مضايقات أبناء “ر.”، الذين يهددونني بالسلاح الأبيض ويضايقونني ويمنعونني من الخروج إلى العمل”؛ فيما تضمنت المطالبة بالتدخل للإنصاف، ومتابعة الزوجة بالخروج من بيت الزوجية، والأسرة المذكورة بالتحريض على الدعارة.