الفيلم المغربي «دموع إبليس» لهشام الجباري يتنافس على الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

* العاصمة 24 *  ع.م * طنجة *

بعد عدم تمكنه من انتزاع الجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بفيلمه الطويل «دموع إبليس» ، يعود المخرج المغربي هشام الجباري لخوض غمار المنافسة في الدورة 17  للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة .

  فيلم «دموع إبليس»، الذي حضي  بدعم بقيمة 430 مليون سنتيم من المركز السينمائي المغربي ، صورت مشاهده بكل من الدارالبيضاء، وتادلة، وإملشيل، وزاكورة ، يعود إلى صنف أفلام الطريق «الرود موفي»، وتدور أحداثه حول رجل تعليم يعتقل لمدة 18 سنة ، ظلما، وبعد معانقته الحرية، يقرر البحث عن جلاده، من مدينة إلى مدينة ومن قرية إلى أخرى من أجل الانتقام منه.

31
ويلعب دور البطولة في هذا العمل كل من الممثل المتمرس  رشيد الوالي، والفنانة الرائدة أمال عيوش، وفاطمة عاطف، ويونس وميكري، وخالد الزيواني وإسماعيل أبو القناطر، ونادرا ما نصادف تشكيلة من رواد السينما المغربية ضمن فيلم لمخرج ، يلتمس الخطوات الأولى في مجال الإخراج السينمائي ، واختار بداية مساره المهني بتسليط الأضواء على جانب من حقبة سنوات الرصاص بالمغرب، ويستحق الجباري التنويه على جرأته الفنية التي دفعته للنبش في ذاكرة فرض عليها التعتيم بكل أشكاله ، ويمكن اعتبار هدا العمل بداية تأسيس لسينما حقيقية تعكس الواقع بكل تجلياته 

37

الفيلم  شكل أقوى لحضات المهرجان ، و تابعه بقاعة سينما الروكسي بطنجة جمهور غفير ،واثأر تفاعلا غير مسبوق في أوساط الجمهور والمتتبعين للسينما .

36