المجلس الوطني لحقوق الإنسان يقود مبادرة صلح لطي ملف “حراك الريف”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2021 - 1:28 مساءً
المجلس الوطني لحقوق الإنسان يقود مبادرة صلح لطي ملف “حراك الريف”

*العاصمة24 – الرباط – 

 استقبلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمينة بوعياش، نهاية الأسبوع المنصرم بمدينة الرباط، وفدا من المعتقلين السابقين على خلفية أحداث مدينة الحسيمة 2016 أو ما يعرف بـ”حراك الريف”.
وبحسب ما كشف عنه المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فإنه “بناء على طلب منهم، استقبلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مجموعة من المعتقلين السابقين على خلفية احتجاجات الحسيمة، منهم من استفادوا من العفو الملكي الأخير ومنهم من أنهى مدة العقوبة”، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو “التفاعل حول اهتماماتهم ومبادراتهم المدنية”.
وأكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان في إخبار توصلت به “آشكاين”، أنه يتابع زياراته، تفاعلا مع طلب المعتقلين على خلفية أحداث مدينة الحسيمة 2016 أو ما يعرف بـ”حراك الريف” بعدد من المؤسسات السجنية.
يأتي ذلك، في إطار المبادرات المدنية التي شرع المعتقلين السابقين على خلفية أحداث احتجاجات الريف في تنزيلها ميدانيا، بغية حلحلة ملف رفاقهم الذين مَازالوا معتقلين داخل السجون، فيما بعضهم يخوض إضرابا عن الطعام والماء من أجل الاستجابة لمجموعة من المطالب.

شـاركها الأن
رابط مختصر