تشييع جثمان الوزير الوفا إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بالرباط 

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 27 ديسمبر 2020 - 8:24 مساءً
تشييع جثمان الوزير الوفا إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بالرباط 

*العاصمة24 – الرباط – 

تم صبيحة اليوم الأحد ، تشييع جنازة الوزير السابق محمد الوفا، الراحل ، عن عمر يناهز 72 سنة ، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.
ووري جثمان الراحل الثرى بعد ضهر اليوم ، في أجواء خيم عليها الحزن والأسى، وبحضور عدد من السياسيين ومدبري الشأن العام، من عدد من الانتماءات السياسية والتوجهات..

الراحل الوفا ، شغل منصب سفير المغرب بالهند، ما بين 2000 و2004 ، قبل أن يعينه جلالة الملك سفيرا في إيران سنة 2006 ، ثم سفيرا للمملكة في البرازيل، (دفنه) في مقبرة سيدي سعيد، بحي الرياض بالرباط، بحضور عدد من السياسيين ورجال الدولة من قبيل عبد اللطيف وهبي، عبد الإله بنكيران ونزار بركة.

وكتب نبيل بنعبد الله في رحيل الوفا، قائلا ”علمت هذا الصباح بخبر وفاة صديقي العزيز وأخي الكبير سي محمد الوفا، رحمة الله عليه. أشعر في هذه اللحظات بحزن عميق وبألم كبير، فقد كانت تربطني بهذا المناضل الصلب والوطني الغيور والمسؤول الخدوم ذي المسار الرسمي والنضالي الحافل، علاقة متميزة ملؤها التقدير المتبادل والاحترام الكبير، المبني على اللحظات النضالية الكثيرة والمتعددة التي عشناها سويا منذ عقود من الزمان وعلى القناعات والمبادئ المشتركة التي حملناها معا ودافعنا عنها باستماتة و ثبات.. . ”

من جهته، عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، قال إن “وفاة الوفا خسارة لنا، خسارة للسياسة وللشأن العام، كان نزيها ونظيفا وكان شجاعا وكثير المرح، لكنه صارما فيما يتعلق بالدورة وتسيير الشأن العام”.

شـاركها الأن
رابط مختصر