بعد المقاطعة.. برلمانية فرنسية تطالب المغرب بإعادة شبابه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 2:02 مساءً
بعد المقاطعة.. برلمانية فرنسية تطالب المغرب بإعادة شبابه

*العاصمة 24 – متابعة – 

انزعجت فرنسا من موقف المغرب الذي عبر فيه عن رفضه المساس بالمقدسات الإسلامية ، والأعمال غير المبررة والمسيئة للدين الإسلامي ،  حيث دخلت نادين مورانو، برلمانية فرنسية على خط الواقعة لترد على المملكة.

وأوردت البرلمانية وعضو الاتحاد الأوروبي نادين مورانو، قائلة ” المغرب بلد صديق يجب أن يفهم أننا مرتبطون بأسلوب حياتنا وأن هذا النمط غير قابل للتفاوض”.
وأضافت في تغريدة على حسابها “تويتر” وعلى المغرب أن يعيد كل شبابه من القاصرين الذين جاءوا بشكل غير قانوني إلى أراضينا والذين يجب أن يكونوا تحت مسؤوليته وليس مسؤوليتنا”، وفق تعبيرها.
ودعت المملكة المغربية، في بلاغ لوزارة الخارجية، على غرار باقي الدول العربية والإسلامية، إلى “الكف عن تأجيج مشاعر الاستياء وإلى التحلي بالفطنة وبروح احترام الآخر، كشرط أساسي للعيش المشترك والحوار الهادئ والبناء بين الأديان”.
وأضافت الوزارة في بلاغ لها أنه “لا يمكن لحرية التعبير، لأي سبب من الأسباب، أن تبرر الهجوم غير المبرر على الدين الإسلامي، الذي يبلغ معتنقوه عبر العالم أكثر من ملياري شخص في العالم”.
وبقدر ما تدين المملكة المغربية، يضيف المصدر، “كل أعمال العنف الظلامية والهمجية التي تُرتكب باسم الإسلام، فإنها تشجب هذه الاستفزازات المسيئة لقدسية الدين الإسلامي”.
ويذكر أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول الرسومات المسيئة للرسول (ص) خلال مراسم تأبين المعلم الذي قتل بسبب نشره كاريكاتير عن النبي، قد أججت الوضع في الدول الإسلامية التي اختارت نهج حملة مقاطعة المنتوجات الفرنسية كشكل احتجاجي على غضبها.

شـاركها الأن
رابط مختصر