“الفعل السياسي المغربي ما بعد أزمة كورونا” موضوع نقاش الشبيبات الحزبية في ندوة تفاعلية عن بعد من تنظيم التجمعيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2020 - 8:37 مساءً
“الفعل السياسي المغربي ما بعد أزمة كورونا” موضوع نقاش الشبيبات الحزبية في ندوة تفاعلية عن بعد من تنظيم التجمعيين

*العاصمة24 – متابعة – 

تم  ليلة يوم السبت 7 يونيو 2020  ، عقد ندوة تفاعلية  عبر تقنية البث المباشر بالصفحة الرسمية لمبادرة جامعتي فداري ، وتمحورت حول  موضوع “الفعل السياسي المغربي بعد أزمة كورونا، الافاق والتحديات “

وقد أطر هذه الندوة التفاعلية  التي تندرج في إطار سلسلة الندوات التفاعلية عن بعد التي أطلقتها كل من منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة والمنظمة الوطنية للطلبة التجمعيين ، كل من السيد هشام دليمي الرئيس الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة وادي الدهب،والسيد حمزة جديد عن الشبيبة الاتحادية،والسيد محمد قبروس عضو اللجنة المركزية للشبيبة الاستقلالية، وعادل لشهب عضو المكتب التنفيذي للشبيبة الحركية، والسيد كمال لعفر الرئيس الوطني لمنظمة الطلبة التجمعيين،والسيدة حنان غازيل الرئيسة الجهوية لمنظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة.

ويأتي هذا الموضوع في سياق إستثنائي يطبعه الإجماع الوطني لمواجهة ومكافحة جائحة كورونا،حيث أكد معظم الضيوف الموطرين على أن الفعل السياسي المغربي ما بعد أزمة كورونا يجب أن يتم القطع فيه مع ما كان قبل كورونا من أجل مشاركة سياسية مكثفة وقوية من أجل قطع الطريق على بعض الجهات التي تستفيد من التبخيس والتشكيك في المؤسسات الوطنية،كما تعمل هذه الجهات دائما من أجل الحفاظ على مصالحها عوض مصلحة الوطن والمواطنين.

وقد تابع الندوة التفاعلية عدد كبير من المهتمين بالموضوع نظرا لضعف المشاركة السياسية للشباب في المغرب فرغم أن الاحصائيات تشير إلى أن نسبتهم تتجاوز 65% داخل المجتمع،الا انه في حين تبقى المشاركة السياسية ضعيفة اذ لا تتعدى 1%،وهو ما يهدد بارتفاع نسبة العزوف عن المشاركة السياسية مستقبلا بسبب الفعل السياسي التقليدي.

شـاركها الأن
رابط مختصر