طلبة حزب الحمامة والمرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة يناقشون موضوع ” التاجر بين الاكراهات الحالية والحلول المرتقبة بعد أزمة كورونا”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 مايو 2020 - 3:10 صباحًا
طلبة حزب الحمامة والمرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة يناقشون موضوع ” التاجر بين الاكراهات الحالية والحلول المرتقبة بعد أزمة كورونا”

*العاصمة24 – متابعة – 

 نظمت كل منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة والمنظمة الوطنية للطلبة التجمعيين ندوة تفاعلية حول موضوع” التاجر بين الاكراهات الحالية والحلول المرتقبة بعد أزمة كورونا”وذلك يوم الثلاثاء 25ماي2020 ،إبتداء من الساعة التاسعة والنصف ليلا عبر تقنية البث المباشر بالصفحةالرسمية لمبادرة جامعتي فداري.

وقد افتتحت اللقاء الدكتورة حنان غزيل الرئيسة الجهوية لمنظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة، بكلمة ترحيبية موضحة الهدف من الندوة التفاعلية،حيث أكدت بأن هذا الموضوع يأتي في إطار سلسلة الندوات التفاعلية التي أطلقتها المنظمة الطلابية بشراكة مع منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة،مؤكدة على أن التاجر المغربي يشكل عماد الحركة الاقتصادية،وينبغي مناقشة الموضوع بحكمة وتبصر للوقوف عن السلبيات التي ترتبت عن الفاعل التجاري خلال زمن الحجر الصحي.

من جهة ثانية أكدت الطالبة كنزة العبدلاوي عضوة المكتب الوطني لمنظمة الطلبة التجمعيين على أن التسويق الرقمي يمكن أن يساهم في تنمية هذا القطاع،وقدمت شروحات كثيرة حول إمكانية تحديث المعاملات التجارية التي كان يعتمد عليها التاجر في الماضي لتسويق منتوجاته.

وعرجت الطالبة بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير على أن الزمن قبل كورونا لن يشبه زمن بعد كورونا لهذا يجب الاعتماد على التسويق الرقمي الذي يشكل آلية ناجحة من خلال تجربة الرقمنة التي تم اعتمادها في مختلف المجالات،حيث ستنضاف إلى التجارة التقليدية امكانية ايصال السلعة أو المنتوج تلبية لطلبات الزبون وسيتم إنجاح عملية التسليم.

وقد تدخل في الموضوع مجموعة من الفاعليين والهيئات النقابية والمهتمة بالوضع التجاري داخل المغرب حيث تم الاتفاق و التأكيد على نموذج أرباب المقاهي والمحلات التجارية الذين يعانون من عدة مشاكل أبرزها الديون المتعلقة بهم،ناهيك عن طريقة إستئناف العمل والصعوبة التي سيجدونها مؤكدين على ضرورة التواصل مع الجهات الوصية والدفاع عن حقوق التاجر المغربي.

وخلص اللقاء إلى تقديم كلمات الشكر والتقدير على التنظيمات الساهرة على هذه المبادرة الخاصة بسلسلة من الندوات التفاعلية عن بعد إلتزاما بالتدابير الاحترازية التي أطلقتها السلطات الوصية،كما تم الاتفاق على إيصال توصيات المتدخليين ونشرها للرأي العام الوطني من أجل التفاعل معها.

شـاركها الأن
رابط مختصر