حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل تعلن عقد مؤتمرها الوطني الاستثنائي يوم27/26 شتنبر 2020 بجهة فاس مكناس.

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2020 - 2:08 مساءً
حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل تعلن عقد مؤتمرها الوطني الاستثنائي يوم27/26 شتنبر 2020 بجهة فاس مكناس.

* العاصمة24 – متابعة – 

 تنهي اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الاستثنائي لحركة قادمون و قادرون-مغرب المستقبل-، إلى المنتدبين الترابيين الجهويين، الاقليميين والمحليين، و الى علم الهيئات الموازية (الشباب، المرأة، التعليم والأطر) ومغاربة العالم، والهيئات الاستشارية الجهوية والوطنية، وعموم ناشطات ونشطاء الحركة، أنه تقرر عدم تأجيل عقد المؤتمر الوطني الاستثنائي المقبل.
ويهذه المناسبة، تدعو اللجنة كافة المناضلات والمناضلين، إلى ضرورة تكثيف الجهود، وتوزيع المهام، والالتزام بإعداد الأوراق في وقتها، لإنجاح هذه المحطة المفصلية من تاريخ حركة قادمون وقادرون مغرب المستقبل، انطلاقا من مخرجات وتوصيات المجلس الوطني الأخير والذكرى الثانية، وفي طليعتها:
* عقد المؤتمر الوطني الاستثنائي يومي 26/27 شتنبر 2020 بجهة فاس مكناس.
* اعتماد المؤتمرات الجهوية كآلية للتحضير للمؤتمر الاستثنائي.
* الانتصار للطريق الرابع كرؤية يسارية و هوية مستقبلية حداثية، ديمقراطية و متجددة، باعتباره الطريق الأمثل لبناء مغرب المستقبل.
* الحسم النهائي في المشاركة السياسية في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة برسم سنة 2021، والتشاور بين المناضلات والمناضلين حول طريقة ومنهجية المشاركة، والتحضير الجيد لها ماديا ومعنويا.
* تشبث الحركة بالمطالب الاجتماعية الثلاثة التي تأسست من أجلها، والمتمثلة في الحق في الثروة الوطنية والسلط، و العدالة المجالية، و البنيات الأساسية (التعليم، الصحة، الشغل والسكن).
* المصادقة على مذكرة مشروع اللائحة المواطنة المزمع تقديمها لوزارة الداخلية.
و إننا إذ نذكر الجميع بمخرجات المجلس الوطني الأخير وتوصيات الذكرى الثانية لحركة قادمون وقادرون، -مغرب المستقبل، ندعو كل المناضلات والمناضلين إلى تحمل مسؤوليتهم التاريخية، و الوفاء لمغرب المستقبل، كما ندعو الجميع إلى تسريع وثيرة الاشتغال، من خلال :
– مراعاة الظرفية الوبائية الحالية التي تمر من بلادنا وسائر أقطار العالم، و تعويض اللقاءات التشاورية الحضورية، بلقاءات تفاعلية رقمية، و تعزيز الحضور في الإعلام الرقمي، و تمتين التواصل مع الإطارات و الهيئات الصديقة، و السهر على متابعة كل مستجدات جائحة كورونا.
– ضرورة التنسيق الرقمي بين رؤساء اللجان التحضيرية الجهوية، و الاتفاق على توزيع المهام ، ربحا للوقت، و الشروع في تحبير مسودات أوراق المؤتمر و مراجعتها.
– الشروع في إحصاء عدد المؤتمرين، و تلقي المساهمات المادية لكافة الديناميات كما حددتها الهيئة الوطنية التأسيسية.
– التعريف باللائحة المواطنة، و شبكة النساء المواطنات، و فتح المجال لتلقي طلبات الانخراط لأعضاء الديناميات والهيئات الصديقة، قبل البث فيها.
– تقديم كل لجنة تحضيرية لمسودة من وثيقة المؤتمر الاستثنائي، تتضمن الميثاق المرجعي المتماهي مع أهداف الطريق الرابع، و صيغ المشاركة في الانتخابات.
– إرسال خلاصات الاجتماعات الجهوية إلى اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستثنائي ا ابتداء ومباشرة بعد متم شهر رمضان.
– التعبئة الأفقية و العمودية لمحطة المؤتمر الوطني الاستثنائي، و الحرص على التحضير اللوجستيكي الجيد.
– مراجعة أوراق النموذج التنموي الذي أعدته لجنة الخبراء، و توسيعه بما يناسب مستجدات وباء كوفيد- 19، الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الحقوقية وفق خطة استشرافية، تستشرف الأزمات المستقبلية.
– تقديم مقترحات عملية لطرائق اشتغال الديناميات المحلية و الإقليمية و الجهوية بعد زوال جائحة كورونا، استعدادا للاستحقاقات المقبلة .
الخميس 7 ماي 2020
عن اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الاستثنائي.
للاتصال: المريزق المصطفى، الرئيس الناطق الرسمي لحركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل

شـاركها الأن
رابط مختصر