المهرجان الوطني للفيلم بطنجة : مخرجو ونقاد السينما  ينظمون مائدة مستديرة  لنقد ذاتي من أجل واقع أفضل للسينما المغربية 

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 مارس 2020 - 3:34 مساءً
المهرجان الوطني للفيلم بطنجة : مخرجو ونقاد السينما  ينظمون مائدة مستديرة  لنقد ذاتي من أجل واقع أفضل للسينما المغربية 

*العاصمة24 – امحمد اعبابو  –

 شكلت الندوة المنظمة من طرف ، جمعية نقاد السينما بالمغرب في اطار الدورة الواحدة والعشرين من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة ، محطة لمراجعة الذات ، وتسليط الأضواء على العيوب والنواقص التي تعتري هذا القطاع ، الذي يعح بالمفارقات العجيبة ،  انطلاقا من اشكالية الابداع الى العشوائية والا مهنية التي تؤسس لرداءة ملحوظة  ..

النقاش العالي المستوى ، الذي جمع بين المخرجين والمهتمين ، لفتت انتباه الجميع ، وازاح الستار عن نواقص وعيوب مزمنة ظلت منذ زمان بعيد تعرقل تطور السينما ببلادنا في صمت ، وتكرس أجواء من العشوائية ، ورغم تضارب الاراء ،  في ما بين المتدخلين ، كان هناك اجماع على نقط جوهرية تشكل اسباب رئيسية تساهم في الرداءة الملحوظة في واقع صناعة السينما المغربية  ، وانصب نقاش الندوة  على كتابة السيناريو ،  الذي يعتبر حجر الزاوية في المنتوج السينمائي  ، وأشار الناقد والباحث السينمائي حمادي كيروم ،  في مداخلته الى ضرورة مراجعة طريقة التدبير  والتعاطي مع المنتوج الفني كأداة ابداعية للتعبير الراقي ، والبحث عن سبل الخروج من النمطية السائدة  ،  ويرى المخرج نور الدين لخماري بأن السيناريو مرحلة مهمة في انجاح المنتوج السينمائي ، الا أنه يسجل  اختلاف في التوصيف القدحي الذي ألبسه البعض بهذه المحطة الرئيسية من انتاج العمل السينمائي   ، المخرج سعد الشرايبي يرى ان السيناريو يمكن ان يستهدف المثقف والمستمع والمتلقي بصفة عامة ، لهذا محاكمة السيناريو بسطحية فيه نوع من الاجحاف ،  وعرج الشرايبي على الأنانية التي تطبع نفوس المخرجين  ، في الوقت الذي يرى فيه كل مخرج نفسه هو الأفضل على الاطلاق في ظل غياب ثقافة الاعتراف ، المخرجة الشابة أسماء المدير الغزواني كشفت في عرضها عن رؤية مغايرة ،  في الشق المتعلق بكتابة السيناريو وهي الرؤية التي تمتح من واقع أكاديمي يدعو الى التنوع والاجتهاد والابتكار مع مراعاة القواعد المعتمدة فنيا ،  الناقد  نور الدين افاية اعتبر بدوره السيناريو بمثابة لبنة أساسية .

المخرج الشريف الطريبق أشار في عرضه  الى ضرورة اشراك المخرج في كتابة السيناريو ، وضرورة حضور لمسته في العمل المنشود  ، ويرفض فكرة اخراج فيلم من سيناريو لا يشارك المخرج في أفكاره ، ولا يعبر عن مبتغاه ،  ويرى الناقد عمر بلخمار ، ان الإبداع ليس في متناول الجميع ، والسيناريو في حد ذاته بمفرده غير كافي لانجاح منتوج سينمائي ، والعمل الفني يتوقف على التقنيات والابداع ، والمؤهلات السينمائية ، الى جانب سيناريو سليم .

وتفاعل الحضور مع  الخطاب حول السينما المغربية ، بنقاش مفيد شكل قوة اقتراحية من شأنها ان تضع السينما المغربية  على السكة الصحيحة بعيدا عن المزايدات المجانية …

شـاركها الأن
رابط مختصر