سلا.. الخميس التشاوري لشهر أكتوبر2019 “أية برامج للجهة لدعم التنمية المحلية بسلا”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2019 - 9:48 مساءً
سلا.. الخميس التشاوري لشهر أكتوبر2019 “أية برامج للجهة لدعم التنمية المحلية بسلا”

*العاصمة24 – محمد وهيب *

نظمت جماعة سلا يوم الخميس 03 أكتوبر 2019 ، لقاء تشاوريا حول موضوع : “أية برامج لجهة الرباط-سلا-القنيطرة لدعم التنمية المحلية بسلا ؟ ”  

اللقاء الذي يأتي في اطار لقاءات الخميس التشاوري لسلا ، حضره السيد جامع المعتصم رئيس الجماعة والسيد عبد الصمد السكال رئيس مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة ، وعدد من أعضاء مجلس الجهة والمجلس الجماعي ورؤساء مجالس المقاطعات بسلا، ومنسقو اللجن التشاورية للمقاطعات، وممثلو جمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وجمهور من المواطنات والمواطنين.
افتتح اللقاء بكلمة للسيد جامع المعتصم أكد فيها على أهمية اللقاءات التشاورية المنظمة في إطار لقاءات الخميس التشاوري لسلا، باعتبارها فضاء للتواصل المباشر، حول مواضيع تهم مجالات متعددة، بين مختلف الجهات المسؤولة عن تدبير الشأن العام المحلي بسلا والساكنة والجمعيات التي تمارس نشاطها بالمجال الترابي لسلا.
وأضاف السيد المعتصم أن اختيار موضوع هذا اللقاء، يأتي أولا بغرض التعريف بالأنشطة والمشاريع والبرامج المزمع انجازها من قبل جهة الرباط-سلا-القنيطرة على المستوى الترابي لجماعة سلا في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، وتقديم معطيات حول الاعتمادات المالية المخصصة لها، والفئات المستهدفة والجدولة الزمنية المحددة للانجاز، وغيرها من المعطيات المتعلقة بحصة جماعة سلا من المشاريع والبرامج التنموية للجهة، ومن جهة ثانية، يتوخى اللقاء فتح باب النقاش والاستماع لاقتراحات وملاحظات وتوصيات المشاركين المتعلقة بموضوع اللقاء.
من جهته استحضر السيد عبد الصمد السكال، في مداخلته، السياق الذي اعتمدت فيه الجهوية المتقدمة ببلادنا، باعتبارها التنظيم اللامركزي المناسب لإعادة النظر في أدوار الفاعلين الترابيين، ومدخل لبناء نموذج تنموي جديد يستجيب لتحديات الاستدامة والنجاعة والقرب من المجال، وكذا الانتقال إلى تنظيم العمل في إطار برامج تنموية محددة في الزمن وشاملة للأنشطة والمشاريع المقرر انجازها.
كما قدم السيد السكال معطيات حول الإمكانات والمؤهلات المتنوعة التي تزخر بها جهة الرباط-سلا-القنيطرة ، والتي تجعل منها جهة متميزة في مختلف المجالات، مستعرضا المحاور الاستراتيجية لبرنامج تنميتها والأوراش والمشاريع التي يتضمنها، والتي تحددت، حسب أرقام حصيلة نصف الولاية للمجلس الجهوي، في ما مجموعه 698 مشروعا مبرمجا، أنجز منها 239 مشروعا، و 459 مشروعا في طور الدراسة أو الانجاز.


وبالنسبة لعمالة سلا، أضاف المتدخل أن عدد المشاريع المحددة لها هو 58 مشروعا تهم مجالات مختلفة، وأن الالتزامات المالية للجهة حددت في 477.76 مليون درهم.
وفي عرض للجن التشاورية للمقاطعات حول “أية انتظارات ومساهمات للمجتمع المدني في تنزيل برنامج التنمية الجهوي بسلا”، تحدث السيد عبد القادر دنيا رئيس مركز دعم التنمية المحلية بسلا، عن انتظارات ساكنة مدينة سلا والجمعيات تجاه الجهة فيما يخص الأنشطة والمشاريع التي تشكل أولوية بالنسبة لها.
وقد خصصت الفقرة الثانية من هذا اللقاء، لمناقشة مفتوحة بين المتدخلين والحضور حول الموضوع، تميزت بتقديم المواطنات والمواطنين لعدد من الاقتراحات والتوصيات سيتم إدراجها في برنامج عمل لجنة قيادة الخميس التشاوري لسلا قصد إحالتها على الجهات المعنية بغرض تفعيلها.

شـاركها الأن
رابط مختصر