تفكيك شبكة للحوادث الوهمية بسلا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 8:03 مساءً
تفكيك شبكة للحوادث الوهمية بسلا

صورة تعبيرية

*العاصمة 24 * متابعة*

أحالت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمنطقة أمن سلا الجديدة، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، نهاية الأسبوع الماضي، ثلاثة موقوفين في حالة اعتقال يكونون شبكة لحوادث السير الوهمية، افتضح أمرهم داخل فرقة حوادث السير، ليتقرر وضعهم رهن الحراسة النظرية، بعدما دهسهم المتهم الرئيسي بالاتفاق معه، مستعينين بطفل يبلغ من العمر ثماني سنوات، حتى لا يثيروا الانتباه، وبعدها حضرت سيارة الإسعاف التي نقلتهم على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاجات، غير أن شهاداتهم الطبية فضحتهم أثناء إدلائهم بها لمصلحة حوادث السير.

واستنطقت النيابة العامة الموقوفين الثلاثة في تهم افتعال حوادث سير وهمية وإهانة الضابطة القضائية، عن طريق الإدلاء بمعلومات كاذبة والنصب والاحتيال من أجل الحصول على منفعة مادية من شركة للتأمين وحيازة مبلغ مالي مشكوك في مصدره.

وأوضح مصدر أمني رفيع لجريدة ” الصباح ” أن فرقة حوادث السير بسلا الجديدة، اكتشفت الفضيحة حينما توجهت إلى مسرح الحادث، وأثناء تحديد مكانه، اتضح لهم أن الحادثة مفبركة، وبعدها انتظروا عودة المصابين الوهميين إلى مقر المصلحة قصد إنجاز محاضر لفائدتهم، وأثناء مواجهة المتهمين بالمتسبب في الحادثة وتعميق البحث معهم، اعترفوا بافتعالهم حادثة السير قصد الحصول على مبالغ مالية من شركات التأمين بدون وجه حق، وذلك عن طريق استعمال دراجة نارية كان على متنها متهم وابنه القاصر، وصدمه الفاعل الأساسي باستعمال سيارة من نوع “فيات بونتو”، كما أصيب راجل آخر، وبعدها سلموا فرقة حوادث السير شهادات طبية مشكوكا في مصدرها تصل فيها مدة العجز إلى 28 يوما بالنسبة إلى المتهمين (ع.ا) و(ع.ب)، كما تتضمن شهادة الثالث (ع.م)، 27 يوما، وبعدها أحالتهم فرقة حوادث السير بتعليمات من النيابة العامة، على فرقة الشرطة القضائية لتعميق البحث معهم في المنسوب إليهم.

وخلص المحققون إلى وجود اتفاق مبدئي بين الأطراف الثلاثة على افتعال حادثة السير الوهمية، وتقدموا إلى مصلحة حوادث السير لاستكمال باقي الإجراءات، إذ وعدهم المتهم الرئيسي بإحضار شهادات طبية تضمن لهم تعويضات مالية مهمة من شركات التأمين فور إحالة القضية على غرفة حوادث السير بالمحكمة الابتدائية بسلا.

وستنظر المحكمة الابتدائية في ملف المتهمين منتصف الأسبوع الجاري، بعدما كيفت التهم المنسوبة إليهم، وتبين أن العقل المدبر له خمس سوابق في المجال ذاته، وقرر الأسبوع الماضي ارتكاب حادثة وهمية جديدة، للحصول على تعويضات مالية مهمة من شركة للتأمين، ويحتمل أن تجر الشهادات المشكوك فيها أطباء إلى المساءلة القضائية.

شـاركها الأن
رابط مختصر