عامل اقليم افران يصب جم  غضبه على التجار الموسميين بسبب استغلالهم العشوائي للمنطقة السياحية عين فيتال

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أغسطس 2019 - 11:18 مساءً
عامل اقليم افران يصب جم  غضبه على التجار الموسميين بسبب استغلالهم العشوائي للمنطقة السياحية عين فيتال
 *العاصمة24 * متابعة*
قام “عبد الحميد المزيد” ،ابن مدينة الناظور الذي عين مؤخرا عاملا على إقليم إفران، بجولة تفقدية بالمنطقة السياحية  “عين فيتال ” و ” لابريري” ضواحي افران ، وصب جم غضبه على التجار  الموسمين ،  ازاء الاستغلال العشوائي للمنطقة ، وعدم التزامهم بالاتفاق الذي جرى بينهم والسلطات بشأن احترام الموقع. 
وانتشر شريط فيديو كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق للحظة زيارة العامل عبد الحميد المزيد للموقعين المذكورين، حيث وقف على الاستغلال العشوائي للملك العمومي وبناء محلات تجارية باستعمال الخشب مهددا المخالفين بالعقوبات الحبسية. 
وقال مخاطبا التجار ’’أنتم لن تدخلو عيد فيتال مرة أخرى، وهذه اللصوصية أفاضت الكأس، ومادامت لم تحترموا الاتفاق الذي جرى فلم يعد بيننا أي شيء يجمعنا‘‘. 
ودافع المزيد عن موقفه أمام مسؤولين في الإدارة الترابية و شخصيات عسكرية، حيث انتقد بنبرة غاضبة الأثمنة الخيالية التي يفرضها مستغلو المكان على السياح مؤكدا أن العودة لممارسة الانشطة نفسها ستؤدي بأصحابها إلى السجن. 
ولقي موقف المسؤول المذكور استحسانا واشادة واسعتين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اكدوا مشاركوا الفيديو على ضرورة تشجيع مثل هذه المبادرات لكونها تعكس رغبة المسؤول في تقويم الاختلالات التي تعرفها المنطقة التي يرأس إدارتها الترابية وحماية زوارها من الاستغلال الذي يتعرضون له من طرف مستغلي الفضاءات العمومية.
شـاركها الأن
رابط مختصر