الوزيرة السابقة للثقافة خليدة تومي أمام محكمة تلمسان بتهمة تضخيم فواتير مهرجان ثقافي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 يونيو 2019 - 8:10 مساءً
 الوزيرة السابقة للثقافة خليدة تومي أمام محكمة تلمسان بتهمة تضخيم فواتير مهرجان ثقافي

*العاصمة24 * متابعة*

من المنتظر أن تستمع النيابة العامة لتلمسان الأسبوع المقبل لوزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي ووالي تلمسان السابق عبد الوهاب نوري في قضية  تتعلق بتضخيم فواتير الخيمة العملاقة التي تمّ اقتناؤها بسعر خيالي خلال تظاهرة “تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011” حسبما صرّح به اليوم الأربعاء  وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان لوكالة الأنباء الجزائرية.

و حسب تصريح وكيل الجمهورية ، فإن أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق في قضية تضخيم فواتير شراء الخيمة العملاقة واختفائها مباشرة بعد استعمالها في تظاهرة “تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية” في أفريل 2011 والتي قدرت قيمة اقتنائها آنذاك بـ 200 مليون دج، مشيرا إلى أنه تم توجيه استدعاءات إلى جميع الأطراف الذين أشرفوا على هذه التظاهرة وعلى رأسهم وزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي والوالي السابق لتلمسان عبد الوهاب نوري.

و حسب ذات المصدر، فقد قامت النيابة بالاستماع لأعضاء مفتشية مجلس المحاسبة لتلمسان الذين باشروا عملية التحقيق حول هذه القضية . و هناك شكوك كبيرة تحومحول   “احتمال وجود صفقة مشبوهة ما بين مصالح الولاية وبعض المتعاملين الاقتصاديين خلال تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لاقتناء الخيمة العملاقة بالمبلغ المالي المذكور”. و هذا ما سيقوم بتفكيك تفاصيله التحقيق القضائي.

و ينتظر أن تشرح وزيرة الثقافة السابقة التي أشرفت على فعاليات التظاهرة آنذاك حيثيات هذه القضيّة.

شـاركها الأن
رابط مختصر