سياسيون وعسكريون وضباط أمنيون في ذكرى وفاة السلطان المجاهد محمد الخامس طيب الله ثراه 

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 3:56 مساءً
سياسيون وعسكريون وضباط أمنيون في ذكرى وفاة السلطان المجاهد محمد الخامس طيب الله ثراه 

   *العاصمة 24 * امحمد اعبابو .

      *تصوير : الحسن باحو 

حجت ، اليوم الخميس، وفود شخصيات مدنية وعسكرية، الى ضريح محمد الخامس بحسان بالرباط، من أجل الترحم على روح السلطان  الراحل المجاهد محمد الخامس طيب الله ثراه ،  بمناسبة ذكرى وفاته الثامنة والخمسين، وهي زيارة معتادة يقوم بها الوفد في العاشر  رمضان من كلّ سنة

وخلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ، حل بالباحة الكبرى لمسجد حسان ،  غالبية أعضاء الحكومة، وعلى رأسهم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وزعماء أحزاب ، وضباط سامون في القيادة العليا .

وقام الجميع بزيارة قبر الملك الراحل محمد الخامس، وقراءة سورة الفاتحة ترحما على الفقيد، والدعاء له بأن يُسكنه فسيح جنانه.

وحضر ضمن الوفد الحكومي، إضافة إلى العثماني، كل من وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج ، وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري.

 وعبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة  .

ومصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، ومحمد أوجار، وزير العدل، ومحمد ساجد، وزير السياحة، ومحمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، وأحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الحكوميين.

وظهرَ زعماء وقياديو أحزاب من بينهم امحند العنصر الامين العام لحزب الحركة الشعبية ، ومحمود عرشان، الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية سابقا، ونزار البركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ، والقيادي الحركي محمد أوزين.

وشهدت الذكرى حضور  شخصيات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى إلى الضريح للترحم على الملك الراحل، منهم الجنرال دوكور دارمي،عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال العابد بوحميد علوي، مفتش القوات الملكية الجوية، 

والجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، بالإضافة إلى عشرات الضباط الكبار في القيادة العليا.

ولفت عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، انتباه الحاضرين بعدما كانَ مرفقا بمسؤولين أمنيين كبار، الذينَ دلفوا داخل ضريح حسّان تحت حراسة أمنية مشددة.

رابط مختصر