تواصل استهتار” القنوات التلفزيونية الرسمية بالمُشاهد من خلال بث برامج “رديئة” خلال وقت الإفطار في شهر رمضان.

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 مايو 2019 - 12:46 صباحًا
تواصل استهتار” القنوات التلفزيونية الرسمية بالمُشاهد  من خلال بث برامج “رديئة” خلال وقت الإفطار في شهر رمضان.

*العاصمة24 * متابعة*

يتواصل ”استهتار” القنوات التلفزيونية الرسمية بالمُشاهد ، من خلال بث برامج “رديئة” خلال وقت الإفطار في شهر رمضان.

وعرفت مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة  للبرامج الرمضانية التي تبثها مختلف القنوات العمومية، خاصة القناة الأولى والثانية، حيث اعتبرها جل المتتبعين تافهة و”حامضة”، حسب وصفهم.

واكتفى المشاهدون المغاربة، وفق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بمتابعة الحلقات الأولى من هذه البرامج، ليكونوا فكرة وقناعة سلبية عن مضمونها ومحتواها، موجهين  انتقاداتهم للقائمين على الإنتاج عبر منصات “السوشل ميديا”.

ونالت برامج المقالب والكاميرا الخفية حصة الأسد من الانتقادات، التي رأت فيها محاولة “لاستبلاد المشاهد”، دون أن يكون الأمر مسنودا بحبكة فنية وأسلوب يتوخى إيصال رسالة.

وحظي برنامج المقالب “مشيتي فيها” الذي يبث وقت الإفطار على القناة الثانية،  بانتقادات كبيرة، رأى أصحابها في البرنامج مجرد مواقف تمثيلية ولا علاقة لها بردود فعل تلقائية.

وسبق “لجمعيات ” غير حكومية” ، ان اصدرت بلاغات في الموضوع خلال السنوات الماضية بسبب  “الإنتاجات الكوميدية الهزيلة التي تقدمها القنوات التلفزيونية المغربية خلال رمضان الكريم وتخلف لدى المشاهدين استياء عارما، يجد صداه في وسائط التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والصحف الورقية وغيرها”.

وسبق وأعربت المنظمة المغربية لحماية المشاهد ،  عن “امتعاضها وتذمرها الكبيرين” مما يقدم خلال هذا الموسم واعتبرت أنه “اجترار للرداءة والضحك الممنهج على ذقون المتلقّين”، كما استنكرت “المستوى المنحط لبرامج سيت كوم …

ورأت أن هذه البرامج “تدل على درجة الحضيض التي وصل إليها المشهد الإعلامي والفني المغربي وهو يُقاد إلى مجزرة الرداءة ، ونددت بـ“وقف الاستهتار بالمشاهد المغربي، والكف عن العبث بالمال العام في القطاع، ووضع حد لاحتقار المواطن والفنان المغربيين”.

رابط مختصر