جوائز مسابقة الدورة 18 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 9:37 صباحًا
جوائز مسابقة الدورة 18 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس

*العاصمة 24 * أ.س*

أسدل الستار، مساء السبت 27 أبريل 2019 بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات مولاي سليمان، على أشغال الدورة الثامنة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس بإعلان لجنة تحكيم المسابقة الرسمية عن الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان، حيث جاءت النتائج على الشكل التالي:

الجائزة الكبرى:

فاز بها فيلم ” شتات ” من إخراج مليكة أعجاج – أكاديمية سوس ماسة – مديرية تزنيت – الثانوية الإعدادية مولاي سليمان.

يعالج هذا الفيلم مشكل التفكك الأسري وأثره السلبي على تربية الأبناء..

جائزة الإخراج:

حصل عليها فيلم ” دموع حنيني ” من إخراج أسامة مؤتمير – أكاديمية بني ملال خنيفرة – مديرية بني ملال – الثانوية التأهيلية محمد الخامس التقنية.

تتمحور قصة هذا الفيلم حول شاب مدمن على وسائل التكنولوجيا الحديثة، يعود إلى طبيعته الإنسانية بعد صراع نفسي مثير.

جائزة السيناريو:

منحت لفيلم ” دموع الليل ” من إخراج لحسن بوشعيب – أكاديمية بني ملال خنيفرة – مديرية بني ملال – الثانوية الإعدادية ولي العهد.

موضوع هذا الفيلم كتاب يربط بين ماضي وحاضر ومستقبل شابين دخلا عالم التشرد بعد انقطاعهما عن الدراسة.

جائزة التشخيص إناثا:

فازت بها بطلة فيلم ” رجاء ” من إخراج أمنية باعقا – أكاديمية فاس مكناس – مديرية مكناس – الثانوية التأهيلية أناسي.

يعالج هذا الفيلم نظرة المجتمع السلبية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة، وكيفية تصحيحها.

جائزة التشخيص ذكورا:

نالها الطفل بطل فيلم ” تلميذ القرية ” من إخراج ياسين أيت الفقير – أكاديمية درعة  تافيلالت – مديرية ورزازات – مجموعة مدارس الصور.

موضوع هذا الفيلم: خوفا من العقاب، يضطر إيدير إلى الكذب على والده بعد حصوله على نقطة متدنية في امتحان الدورة الأولى..

وبالإضافة إلى هذه الجوائز الخمس، لم يفت لجنة التحكيم، المكونة من المخرج عز العرب العلوي (رئيسا) والممثلة راوية والكاتب فهد الكغاط والممثل محمد الأثير ومدير مهرجان الفيلم المغاربي بوجدة خالد سلي والمفتشة التربوية رجاء الأزهري، منح ثلاث تنويهات خاصة لكل من بطلة فيلم ” لغة الصمت ” من إخراج محمد أنفلوس (أكاديمية كلميم واد نون، مديرية سيدي إفني، مجموعة مدارس الجبل الأخضر) وفيلمي ” مرايا النسيان ” من إخراج محمد خرخور (أكاديمية طنجة تطوان الحسيمة، مديرية تطوان، الثانوية التأهيلية أبو بكر) و” صقيع المقاعد ” من إخراج محمد علال (أكاديمية الشرق، مديرية وجدة، مجموعة مدارس إدريس الأول).

تجدر الإشارة إلى أن عدد الأفلام المشاركة في مسابقة هذه السنة قد بلغ 31 فيلما تربويا من مختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة. كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن المهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس، الذي احتضنته الأكاديمية الجهوية لفاس مكناس من 25 إلى 27 أبريل 2019 تحت شعار ” الفيلم التربوي دعامة لترسيخ مدرسة المواطنة “، هو من تنظيم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي. وقد حضر أشغاله ثلة من التلاميذ والأساتذة والإداريين وممثلي الوزارة والأكاديميات و المؤسسات التعليمية والإدارية التابعة لها، بالإضافة إلى ضيوف من عالم السينما من بينهم المخرجون محمد اليونسي وعزيز السالمي وعبد الإله الجوهري والممثلون محمد الأثير وراوية ومحمد رزين وعز العرب الكغاط والسعدية أزكون وجمال العبابسي وإدريس كريمي وإلياس الجيهاني ويسرى طارق والفاعلون الجمعويون عمر بلخمار (رئيس الجمعية المغربية لنقاد السينما) وعبد الخالق بلعربي (رئيس الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب) وعبد الحق المبشور (مدير مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية بالدار البيضاء) وغيرهم…

رابط مختصر