اختتام فعاليات الدورة الرابعة عشر لمهرجان ثويزا للثقافة الامازيغية بندوة “مستقبل الثقافة في الفضاء المغاربي”.

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 يوليو 2018 - 1:42 صباحًا
اختتام فعاليات الدورة الرابعة عشر لمهرجان ثويزا للثقافة الامازيغية بندوة “مستقبل الثقافة في الفضاء المغاربي”.

*العاصمة 24 *متابعة *

   اختتمت مساء يوم الأحد 22 يوليوز 2018 فعاليات الدورة الرابعة عشر لمهرجان ثويزا للثقافة الأمازيغية بطنجة، بندوة فكرية حول موضوع “مستقبل الثقافة في الفضاء المغاربي”.


وعرفت الندوة مشاركة أسماء وازنة من داخل المغرب وخارجه، بحضور  جمهور غفير حج بكثافة لمتابعة  الندوة الثامنة والاخيرة ضمن برنامج الدورة .

حيث شهدة الفترة الصباحية  الندوة ماقبل الاخير  للمهرجان في موضوع  “أفق الكتابة الإبداعية في منطقة شمال المغرب” ، شارك فيها  مجموعة من الشباب المبدعين والمثقفين ، وتميزت بنقاش هادئ وهادف . 

وأكد عبد المنعم البري مدير المهرجان في تصريح صحفي   ، بأن دورة هذه السنة كانت ناجحة بكل المقاييس ، رغم الاستغناء عن الفقرات الغنائية التي  عرفتها المهرجانات السابقة ، كاستراتيجية  تأتي ضمن رؤية ثقافية لتطوير المهرجان ، وبخصوص شعار المهرجان تم أختياره بتشاور مع أعضاء الجمعية ، وهو مستلهم من كتاب طه حسين  “مستقبل الثقافة في مصر”  .

 ويضيف عبد المنعم  البري بان تجربة هذه الدورة كانت فريدة من نوعها ، حيث تمت برمجة ثماني ندوات على مدى أربعة أيام ، تميزت بحضور مكثف للجمهور ، وتفاعل ايجابي مسؤول  مع المشاركين خلال النقاشات التي تخللت الندوات .

شـاركها الأن
رابط مختصر